فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / اليمن

اليمن


اليمن بلد ذو تاريخ طويل وغني. أشار الرومان إلى هذه المنطقة الخصبة باسم “العربية السعيدة”. ويرد ذكرها في كتب اليهود والمسيحيين والمسلمين المقدسة (مملكة سبأ أو يمن). ويعتبر اليوم أحد المراكز الثقافية في العالم العربي. ومناظره الطبيعية وتنوع ألوانها خلابة. وفي أيامنا هذه يقع اليمن في ظل البلدان المنتجة للنفط والغاز في شبه الجزيرة العربية. فالبلد فقير ومقسّم سياسياً للغاية. وحتى الآن لم يستطع الربيع العربي إحداث تغيير فيه.

إقرأ المزيد

لا ترتسم البسمة على محيّا اليمن منذ سنواتٍ طويلة. فهذا البلد الذي كان يسمى يوماً باليمن "السعيد"، يعيش نزاعاً طويلاً تتراقص فيه...
حقائق وبيانات
لمحة عامة عن جغرافية ومناخ اليمن، والذي يتضمن وصفا للموارد الطبيعية والبيئة
نظرة عامة عن الحكم في اليمن، بما في ذلك وصف مختلف فروع حكومتها وتحديات الحكم.
أصبح مفهوم حقوق الإنسان معروفاً ومصطلحاً مقبولاً يتم تداوله على نطاقٍ واسع. نظرة عامة عن حقوق الإنسان في اليمن.
يوفر موقع "فاناك" لمحة عامة عن الاقتصاد اليمني، بما في ذلك مختلف القطاعات وأهم الأنشطة الاقتصادية في البلاد.
يوفر موقع "فاناكk" لمحة عامة عن سكان اليمن، بما في ذلك وصف مختلف الأعراق والهويات.
رغم أن اليمن آخذ بالتحضر السريع، إلا أنه بلد ريفي للغاية. يعيش ما يقارب من ثلاثة أرباع السكان حياة ريفية تقليدية في القرى الجبل...
وُجوه
ملفات خاصة: نظرة عامة على المقالات المحلية المتعمقة المرتبطة بهذا وغيرها من ملفات البلدان على موقع Fanack

© Copyright Notice
Click on link to view the associated photo/image:
©Fanack

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.