فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / وُجوه

وُجوه

وجوه تحمل اسماء، نسمع عنها لكن نفتقد لبعض تفاصيل سيرتها. تعرف على شخصيات مؤثرة بزيارة “وُجوه”. وفيما يلي قائمة بأحدث الشخصيات التي تمت إضافتها الى قسم الوُجوه. انتقل إلى الشريط الجانبي لاختيار البلدان المعنية.

15/11/2018
عقب عودة إبراهيم الصلحي من دراسته بكلية لندن، أصابته صدمة أثرت كثيراً على مجرى حياته كرسام عندما فوجئ بعزوف الجمهور عن تذوق أع...
08/11/2018
استخدمت تسليط الأضواء عليها دولياً لتأسيس مبادرة نادية، وهي منظمة تقوم بحملاتٍ وتقدم المساعدة لضحايا العنف الجنسي. وقد وعدت ف...
31/10/2018
موقفه العلني من هذه القضايا لم يخلو من العواقب، ففي السنوات الأخيرة، كان ضحيةً لهجمات المتشددين. فقد تعرض على وجه الخصوص، لاعت...
23/10/2018
في الواقع، بعد تولي بشار الأسد السلطة من والده، لعب الترك دوراً كبيراً في ما يسمى ربيع دمشق، وهي فترةٌ شهدت نقاشاتٍ سياسية ومط...
17/10/2018
وبالرغم من أنه وضع نفسه في إطار المؤيد للتغيير الديمقراطي أكثر من كونه شخصيةً معارضة، كان غسان مستهدفاً باعتباره تهديداً من ق...
14/10/2018
تجاهل الحوثيون بشكلٍ خاص نصيحة طهران بعدم الاستيلاء على صنعاء في عام 2014. وبالتالي، يشير استقلال الحوثي إلى أن حافزه الأساسي هو...
09/10/2018
كان الفيديو الذي نشرته أمل قبل بضعة أيامٍ من اعتقالها على موقع فيسبوك ما أوقعها في ورطة. في الفيديو، قصت أمل ما حصل لها من تحرشِ...
04/10/2018
نجح الطيب، خلال الاضطرابات السياسية في السنوات السبع الماضية، في الحفاظ على دورٍ رئيسي للأزهر في ديناميكيات السلطة المصرية، ...
24/09/2018
رأى ولي العهد الجديد، محمد بن سلمان، في الشيخ الطاعن بالسن تهديداً أكثر من كونه عوناً له في الحكم. وفي 9 سبتمبر 2017، أمر محمد بن س...
20/09/2018
وبعد فترةٍ قصيرة من الانقلاب، بدأ البرغوثي بترجمة العديد من قصائده إلى الإنجليزية بمساعدة والدته. وعن تجربته هذه قال إن والدت...
Load More
image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.