فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / وُجوه

وُجوه

وجوه تحمل اسماء، نسمع عنها لكن نفتقد لبعض تفاصيل سيرتها. تعرف على شخصيات مؤثرة بزيارة “وُجوه”. وفيما يلي قائمة بأحدث الشخصيات التي تمت إضافتها الى قسم الوُجوه. انتقل إلى الشريط الجانبي لاختيار البلدان المعنية.

22/03/2019
عُين ابن عوف في نفس اليوم الذي أعلن فيه البشير حالة الطوارىء، وحل الحكومة الاتحادية والولائية (حكومات الولايات) وتعيين ولاة عس...
14/03/2019
وقالت الأميرة ريما إن الاعتقالات كانت مسألة "أمن قومي،" مضيفة أنها لا ترغب في التعليق أكثر، ويرجع ذلك جزئياً لكونها تعرف أسر بع...
07/03/2019
ومع استضافة لبنان لأكثر من مليون لاجىء، قالت لبكي إن مشاهد التسول لأطفال الشوارع أجبرتها على إنتاج فيلمٍ عن واقعهم اليومي. في ...
01/03/2019
معظم أغاني سعاد ماسي باللهجة العربية الجزائرية بالإضافة إلى الأمازيغية القبائلية والفرنسية والانجليزية في بعض الأحيان، ولها...
22/02/2019
ظهرت طموحات الشاهد السياسية في أعقاب الإطاحة بالزعيم زين العابدين بن علي في عام 2011. شارك الشاهد، المفعم بغبطة "كل شيء ممكن" من ذ...
13/02/2019
الضغوطات الملقاة على عاتق الحسن كبيرة، إذ لا يتعين عليها فقط إدارة وزارة مهمة ومحفوفة بالمخاطر في منطقةٍ تتعرض دوماً للحرب وا...
05/02/2019
ومع الانتخابات العامة المقررة في أبريل 2019، ظهر باعتباره المرشح الوحيد الذي يمتلك فرصةً حقيقية للإطاحة برئيس الوزراء بنيامين ...
29/01/2019
ولكن لربما تعتبر أكثر إنجازاته جدارةً حتى الآن، وفي سن العشرين، كونه أصغر شخصٍ يرأس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خلال جلسة...
23/01/2019
على الرغم من هذه الإنتكاسات، تواصل آمال ازدهارها الفني وتكريس فنها للقضايا السياسية، كما ذكرت في مقابلةٍ لها مع مجلة Okay Africa: “...
10/01/2019
يعتبر البعض أن حفلات جوليا بطرس أقرب إلى المظاهرة، الثورة أو التمجيد بحزب الله وجمهوره، بدل أن تكون حفلاتها حفلات فنية صرفة. ف...
Load More
image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.