فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الأردن

المملكة الأردنية الهاشمية


الاسم الرسمي: المملكة الأردنية الهاشمية.

تستمد دولة الأردن الحديثة اسمها من نهر الأردن. تعني كلمة الأردن باللغة العربية “المنحدر”، والنهر اسم على مسمى: يتدفق من منشئه من مرتفعات الجولان السورية ولبنان جنوباً حوالي 250 كم عبر بحيرة الحولة وبحيرة طبريا (بحر الجليل) إلى البحر الميت الذي يقع تحت مستوى سطح البحر بكثير. ككيان سياسي مستقل، كان الأردن نتاج الأحداث التي أعقبت الحرب العالمية الأولى والثانية.

شكّل الأردن في الماضي منطقة هامشية بالنسبة للعديد من الدويلات والإمبراطوريات. ولمرة واحدة فقط خلال الفترة النبطية، أصبح الأردن مركزاً لوحدة سياسية كبيرة. وفي عصور العهد القديم، كان الأردن مكوّناً من أربع دويلات صغيرة، وهي جلعاد وعمون ومؤاب وأدوم. وقد اشتق اسم عمّان، عاصمة الأردن، من عمون. وقبل الغزو الإغريقي، خضعت المنطقة إلى سيطرة الآشوريين والكلدانيين والفرس على التوالي.

كان الأردن مأهولاً بالبشر منذ العصور المبكرة ما قبل التاريخ، إلا أن المنطقة لم تتمتع بدرجة الثراء والحضارة التي حققتها الدول المجاورة، مثل سوريا ومصر والعراق، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى افتقارها إلى الموارد الطبيعية.

مزيد من القراءة

image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.