فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تركيا

الجمهورية التركية

تركيا
مسجد سليمان القانوني، اسطنبول. Photo: Ozan KOSE / AFP

تحتل تركيا (واسمها الرسمي الجمهورية التركية) موقعاً جغرافياً فريداً، فأراضي هذه الدولة تتواجد في القارتين الآسيوية والأوروبية. وعلى مدار تاريخها، لعبت تركيا دوراً حيوياً في ربط هاتين القارتين وفصلهما عن بعضهما البعض. كما تزداد أهمية تركيا بتواجدها على نقطة التقاء مناطق البلقان والقوقاز والشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط.

يحد تركيا من الشمال البحر الأسود، ومن الشمال الشرقي جورجيا وأرمينيا، ومن الشرق أذربيجان وإيران، ومن الجنوب الشرقي العراق وسوريا. أما من الجنوب الغربي والغرب فيحدها البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه، ومن الشمال الغربي اليونان وبلغاريا. وتبلغ مساحة هذه الدولة 783,562 كيلو متر مربع.

العاصمة أنقرة تقع في الجزء الشمالي الغربي من البلاد وعلى بعد حوالي 125 ميلاً (200 كم) جنوب البحر الأسود. أما إسطنبول فهي أكبر المدن والموانئ البحرية التركية.

غزا الإسكندر الأكبر أنقرة عام 333 قبل الميلاد. وفي عام 25 قبل الميلاد، ضم الإمبراطور أغسطس هذه المدينة إلى الإمبراطورية الرومانية. وأثناء خضوعها لحكم الإمبراطورية البيزنطية، تعرضت أنقرة للغزو من قبل الفرس والعرب. وفي حوالي عام 1073م سيطر الترك السلاجقة على أنقرة.

خريطة تركيا
خريطة تركيا. @Fanack

خلال القرن الرابع عشر، بدأت الإمبراطورية العثمانية توسعها الكبير، لتصل هذه الدولة إلى أوج ازدهارها خلال القرن السابع عشر. وبعد انهيار الإمبراطورية العثمانية، تأسست الجمهورية التركية الحديثة عام 1923م على يدي مصطفى كمال أتاتورك.

تركيا اليوم، هي ديمقراطية برلمانية قومية علمانية. وتشكلت هذه الديمقراطية بعد عقد أول انتخابات حرة متعددة الأحزاب عام 1950م.

يقدر عدد السكان بنحو 82.02 مليون نسمة وفقاً لتقديرات عام 2020م. وبحسب تقديرات تم نشرها في عام ٢٠١٦، يشكل الأتراك ما يتراوح بين 70 و75% من إجمالي سكان البلاد. أما الأكراد فتصل نسبتهم إلى 19%، في حين تتراوح نسبة الأقليات الأخرى بين 7 و12%.

اللغة التركية هي اللغة الرسمية للبلاد، كما تستخدم اللغة الكردية، ولغات الأقليات الأخرى. ويشكل المسلمون (معظمهم من السنة) 99.8% من إجمالي عدد سكان تركيا، إلى جانب آخرين معظمهم من المسيحيين واليهود.

العملة المحلية هي الليرة التركية. وتتضمن الموارد الطبيعية الفحم، وخام الحديد، والنحاس، والكروم، والأنتيمون، والزئبق، والذهب، والباريت، والبورات، والسلستايت، والصنفرة. كما تشمل موارد تركيا الطبيعية الأراضي الصالحة للزراعة والطاقة الكهرومائية.

من الناحية العسكرية، حلت تركيا في المرتبة ١١ من ١٣٨ بين الدول التي شملها تقرير Global Firepower لعام ٢٠٢٠.

ازداد البيئة الإعلامية التركية في القرن الحادي والعشرين سوءاً. ففي هذه الحقبة التي هيمن خلالها حزب العدالة والتنمية وزعيمه رجب طيّب إردوغان على صنع القرار السياسي في تركيا، تعرض الصحفيون لمزيدٍ من المضايقات والتخويف والاعتقال. وجاء ذلك في إطار المساعي التي بذلتها الحكومة لضمان امتثال الصحافة لتوجهاتها، لا سيما منذ محاولة الانقلاب الفاشلة عام ٢٠١٦ وحالة الطوارئ التي تلتها. وتحتل البلاد المرتبة ١٥٤ على مؤشر حرية الصحافة لمنظمة مراسلون بلا حدود لعام ٢٠٢٠.

من الوجوه البارزة في تركيا الروائي المعروف أورخان باموق والسياسية البارزة ميرال أكسينر وفتح الله غولن، وصلاح الدين دميرتاش.

تتمتع كرة القدم في تركيا بأقوى متابعة في البلاد. وسبق لفريق غلطة سراي الفوز بكأس الاتحاد الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي عام 2000. كما حصل المنتخب التركي على الميدالية البرونزية في كأس العالم 2002، وكأس القارات 2003. كما تحظى كرة السلة بشعبية كبيرة أيضاً حيث فاز المنتخب الوطني بالميدالية الفضية في البطولة الأوروبية لكرة السلة عام ٢٠٠١ والبطولة العالمية لكرة لسلة عام ٢٠١٠. وعبر تاريخ بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، حصلت تركيا على العديد من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية بدءًا من عام 1967.

يتأثر مناخ تركيا، المتنوع بشدة، بتواجد البحر في الشمال والجنوب والغرب، والجبال التي تغطي معظم أنحاء البلاد. وينتج البحر والجبال تناقضات مناخية بين المناطق الداخلية والساحلية. ومع أن الجفاف الصيفي واسع الانتشار إلا أن ارتفاع الدولة يجعل الشتاء أكثر برودة مما هو شائع في المناخ المتوسطي. وهناك تباين كبير بين درجات الحرارة في الشتاء والصيف.

تركيا دولة تهيمن على تضاريسها الجبال، وينحصر وجود المناطق المنخفضة على الأطراف الساحلية. وتنتشر المنحدرات الحادة في جميع أنحاء البلاد، وتشكل الأرض المنحدرة أو المنحدرة بلطف سدس المساحة الإجمالية. وتنتج المناخات في كثير من الأحيان أقسى بكثير مما يمكن توقعه لبلد يقع على خط عرض تركيا، وهو يحد من توافر الأراضي الزراعية ومن إنتاجيتها.

تتميز السياحة في تركيا بتنوع وكثرة المعالم وتلبيتها لمختلف الأذواق، وإن كانت السياحة التاريخية والدينية والعلاجية والمناظر الطبيعية أكثر ما يُميّز الرحلات إلى تركيا. ومن أبرز الأماكن جذباً للسياحة الجامع الأزرق، وساحة تقسيم بإسطنبول، وبرج الفتاة، وجنوب البوسفور، ومساجد أنطاليا الأثرية، ومتحف الحضارات الأناضولية، وحديقة حيوان داريجا، فضلاً عن العديد من المزارات السياحية.

قيادة العربات تعتمد على الجهة اليمنى لعجلة القيادة كما باقي دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والنطاق الزمني لتركيا (GMT+3). أما رمز الاتصال الدولي فهو 90+.

إقرأ المزيد

هذه الدولة التي يحكمها حالياً رجب طيّب إردوغان لعبت دوراً حاسماً في ملفاتٍ تاريخية فاصلة كالصراع الشيعي – السني، والمسألة ال...
يوفر موقع فَنَك لمحة عامة عن جغرافية تركيا، مثل حدود البلاد والمناخ.
حقائق وبيانات
نظرة عامة عن الحكم في تركيا، بما في ذلك وصف مختلف فروع حكومتها وتحديات الحكم.
أصبح مفهوم حقوق الإنسان معروفاً ومصطلحاً مقبولاً يتم تداوله على نطاقٍ واسع. نظرة عامة عن حقوق الإنسان في تركيا.
لا تزال تركيا تعتمد اعتمادًا كبيرًا على النفط والغاز المستوردين، لكنها تواصل علاقات الطاقة مع مجموعة أوسع من الشركاء الدوليي...
يوفر موقع فَنَك لمحة عامة عن السكان في تركيا، بما في ذلك وصف الأعراق والتراكيب السكانية الأخرى.
المجتمع والإعلام والثقافة
وُجوه
ملفات خاصة: نظرة عامة على المقالات المحلية المتعمقة المرتبطة بهذا وغيرها من ملفات البلدان على موقع Fanack

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: OZAN KOSE ©AFP | OZAN KOSE ©AFP | ©Fanack

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!