تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الإمارات العربية المتحدة: العصور القديمة وأوائل العصر الحديث (7500 قبل الميلاد- القرن السابع الميلادي)

مقابر النحل

الخليج الفارسي هو أحد أقدم المناطق المأهولة على الدوام في العالم. وفي العصور القديمة (7500-4000 ق.م)، كانت كمية الأمطار في شبه الجزيرة العربية كافية لضمان الاستيطان البشري. وارتبطت تلك المستوطنات بالتجارة إلى حضارة دلمون، مقرها البحرين، والتي شهدت ازدهاراً بين العامين 4000 و 2000 ق.م. منذ عام 4000 ق.م، بدأ تغيّر المناخ يزيد نسبة الجفاف في الداخل الشرقي لشبه الجزيرة العربية، فانخفض عدد السكان وازدادت الهجرة إلى ساحل الخليج، الذي أصبح عربياً بازدياد. وتشير الاكتشافات الأثرية الحديثة، رغم الجفاف المتزايد، إلى أن موقعين في الصحراء قرب دبي الحالية بقيا مأهولين حتى بعد تغير المناخ.

عام 325 ق.م، أرسل الاسكندر الكبير أسطولاً إلى الخليج العربي لاكتشافه. وتشير الأواني الخزفية والجِرار الإغريقية المكتشفة استيطان البشر في الحقبة السلوقية (330-150 ق.م) في المنطقة المعروفة اليوم بالشارقة. وهناك أدلة أثرية على استيطان كبير في القرنين الأول والثاني الميلاديين على ساحل ما يُعرف اليوم بأم القيوين والمليحة (في الشارقة الحالية)، حيث اكتُشفت قطع نقدية وقوالب سكبها. وفي القرن السابع الميلادي، دخل سكان المنطقة الإسلام بأعداد كبيرة.