فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / إسرائيل / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة الإسرائيلية

الثقافة الإسرائيلية

طاقيات يهودية للبيع
طاقيات يهودية للبيع

نظراً لواقع أن السكان البهود في إسرائيل جاءوا من جميع أنحاء العالم، لهذا فثقافة إسرائيل متعددة الجوانب ومتنوعة. بالإضافة إلى ذلك، تشجع الدولة الثقافة اليهودية الوطنية.

تشكّل الجالية اليهودية الروسية الكبيرة، والتي تنامت بسرعة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، ثقافة فرعية إلى حد ما، كما الأقلية اليهودية الأثيوبية المتواجدة في إسرائيل. وفي جوانب عديدة، يعيش اليهود والفلسطينيون بشكل منفصل مع احتكاك ثقافي واجتماعي قليل.

الفولكلور

خلال السنوات الأولى لإقامة دولة إسرائيل، كانت الأنشطة الفولكلورية، مثل الرقص والغناء الجماعي، تمثل جانباً مهماً من حياة المستوطنين الشباب. كان ما يسمى بـ “سابراس” (على اسم ثمرة الصبار الشائك) ينظمون اجتماعات “الكومزيتز” حول النار، ينشدون خلالها الأغاني القومية ويسردون النكات. وكانت الصفة الرئيسية هي التشديد على ارتباطهم بالأرض.

مع وصول المهاجرين من شمال أفريقيا وباقي دول الشرق الأوسط، أصبح التعبير الثقافي أكثر تنوعاً. ولوقت طويل لم تعجب الثقافة “العربية” النخبة الأشكنازية (الأوروبية). وعلى سبيل المثال، تم إجبار يهود المغرب وتونس والعراق واليمن على التخلي عن تقاليدهم، والتي كانت تعتبر على أنها متخلفة. وفي السنوات اللاحقة، أصبحت الثقافة “الشرقية” (الموسيقى والاحتفالات) أكثر شعبية. والجانب الآخر الذي دخل إسرائيل عن طريق اليهود من الدول العربية كان الفولكلور المتنوع الخاص بحفلات الزفاف وغيرها من المهرجانات. ويشتهر يهود اليمن بشكل خاص بطقوس الحناء، والتي كانت تعتبر يوماً كطقس العبور، إلا أنها اليوم تستخدم للتعبير عن الهوية العرقية. وخلال الطقس، يتم تزيين العروس برسومات الحناء ويرتدي كل من العروس والعريس زي الزفاف “التقليدي”.

المسرح والسينما

تأسس أول مسرح عبري في موسكو عام 1917 تحت اسم هابيما (خشبة المسرح). وأصبحت تل أبيب موطن هذا المسرح الوطني عام 1931. وللمسرح الإسرائيلي عدة أنواع. فعندما أتى الكتاّب المسرحيون والمخرجون والممثلون من أماكن مختلفة من العالم، التقت خبراتهم على خشبة المسرح. وتتراوح العروض المسرحية بين الموسيقية الكبيرة والكلاسيكية والكوميدية، ومسرحيات النقد الاجتماعي التي تثار فيها القضايا الاجتماعية المعاصرة على نطاق واسع.

من المسارح الأخرى في إسرائيل كاميري و بيت ليسين في تل أبيب، ومسرح بلدية حيفا، ومسرح بئر السبع. يعرض المسرح العربي في حيفا مسرحيات باللغة العربية. ومن الكتّاب المسرحيين المعروفين جيداً في تقليد المسرح الإسرائيلي ليفين وألوني وسوبول.

سنوياً، يتم تنظيم مهرجان عكا للمسرح الإسرائيلي البديل في عكا، في شمال البلاد. وخلال هذا المهرجان، يتم عرض المسرحيات التجريبية. أحد الأهداف المهرجان تعزيز التعاون بين المسرح اليهودي والعربي.

خسر الممثل الفلسطيني الإسرائيلي محمد بكري، المعروف على نطاق واسع والذي عمل في مسرح هابيما عدة مرات، شعبيته بعد عمل الفيلم الوثائقي “جنين جنين” حول أحداث عملية “الدرع الواقي” العسكرية عام 2002 خلال الانتفاضة الثانية في الضفة الغربية. وجّه إلى الممثل/المخرج تهمة تزييف الحقائق حول سلوك إسرائيل خلال هذه العملية، وُوصف بالخائن.

الإسرائيليون رواد سينما. وهناك المئات من دور السينما في جميع أنحاء البلاد، ومعظمها يعرض أفلام شباك التذاكر من أوروبا والولايات المتحدة وإسرائيل. كما يوجد في القدس وتل أبيب دور سينما مستقلة، “السينماتيك”، والتي تعرض أحياناً الأفلام الأكثر نقداً لجوانب المجتمع الإسرائيلي.

عام 2009، احتل الفيلم الإسرائيلي العالمي دائرة الضوء عندما فاز فيلم “فالتس وبشير“، إخراج آري فولمان، بجائزة أوسكار لعام 2009. يحكي هذا الفيلم المفعم بالحيوية ذكريات جندي إسرائيلي خدم في لبنان في الثمانينات. موضوع الأنشطة العسكرية والحرب شائع في إسرائيل، كونها اختبار مشترك بين الكثير من الإسرائيليين.

وفي مجال الفيلم الوثائقي، صانعو الأفلام الإسرائيلية ناجحون أيضاً، ولا سيما في الأفلام التي تعرض مواضيع سياسية وعسكرية، مثل “خمسة أيام” و “نقاط التفتيش” من إخراج يواف شامير، و “جنين جنين” إخراج محمد بكري، والعديد من أفلام أفي مغربي. ويقام في القدس وتل أبيب مهرجان الفيلم الوثائقي السنوي: مهرجان القدس السينمائي الدولي ومهرجان DocAviv الدولي للأفلام الوثائقية.

الأدب

في نهاية القرن التاسع عشر، عادت اللغة العبرية إلى الحياة بعد أن هُجرت لعدة قرون. فقد كانت اللغة الجديدة ضرورية مع الرغبة الصهيونية بإقامة دولة يهودية جديدة. كان إليعازار بن يهودا، والذي هاجر إلى فلسطين عام 1881، الشخصية الرئيسية في إحياء العبرية. فقد أوجد آلاف الكلمات العبرية الجديدة وأنشأ العبرية الحديثة المحكية في إسرائيل اليوم. ويعرف ابنه بأنه الشخص الأول المتحدث باللغة العبرية الأصلية.

في السنوات الأولى من الاستيطان اليهودي، استقر العديد من كبار الكتاب والمفكرين من أوروبا الشرقية فيما كان يعرف آنذاك بفلسطين، مثل يوسف حاييم برينر وشموئيل جوزيف أغنون. وكان الأخير أول فائز بجائزة نوبل للأدب في إسرائيل. وينظر إليهم على أنهم آباء الأدب العبري.

ترجمت أعمال كتّاب إسرائيليين مثل مائير شاليف وديفيد غروسمان وعاموس عوز، في جميع أنحاء العالم. يمكن اعتبار إسرائيل بلداً ذا تقاليد أدبية غنية. كما كان إبراهيم يشوع كاتباً مؤثراً آخر. ويعرف معظم هؤلاء المؤلفين بمعالجة قضايا سياسية، مع تحديد الأفكار اليسارية.

برز جيل جديد من الكتّاب، من بينهم إدغار كيريت وسيد كشوا. وقد عرض هؤلاء الكتّاب وجهات نظرهم الخاصة على المجتمع الإسرائيلي المعاصر في قصص قصيرة نسبياً. أما شاعرا العبرية الرئيسيين اللذين عرفتهما البلاد هما حاييم نحمان بياليك وشاول تشيرنيكوفسكي، وكلاهما هاجرا إلى فلسطين من أوروبا الشرقية. وكتبا عن محنة اليهود في أوروبا الشرقية.

بدأ الشعراء اللاحقون، من أمثال أفراهام شلونسكي وناتان ألترمان ويوري غرينبرغ، بالكتابة عن أرض إسرائيل وتأسيس الدولة. وكانت راحيل بلاوشتاين أول شاعرة أنثى، معروفة أكثر باسم راحيل. معرض القدس الدولي للكتاب هو المعرض الأدبي الرئيسي في إسرائيل. وخلال هذا المعرض يتم منح جائزة القدس المرموقة لحرية الفرد في المجتمع.

الموسيقى والرقص

هناك الكثير من أنماط الموسيقى المختلفة في إسرائيل. حيث جلبت كل مجموعة من المهاجرين معها نمط الموسيقى الخاص بها. والموسيقى الأكثر شعبية اليوم، والتي يمكن سماعها في الإذاعة، هي موسيقى البوب الإسرائيلية ذات الأسلوب الأوروبي أو الشرقي، وموسيقى البوب العالمية. وهناك عدد كبير من المغنيين ومؤلفي الأغاني. لقيت مطربة إسرائيل الشهيرة عفراء هزاع، الأسطورة ومن أصل يمني، حتفها عام 2000 بمرض الإيدز.

تأسست أوركسترا موسيقى الحجرة الإسرائيلية عام 1936. والكثير من أعضائها اليوم هم من الاتحاد السوفييتي السابق. وتعزف داخل إسرائيل لعامة الشعب، كما تعزف في حالات خاصة للجنود.

في الأيام الأولى للاستيطان اليهودي، كان الشباب يجتمعون منذ الأيام الأولى من الاستيطان اليهودي في فلسطين لأداء الرقصات الشعبية. وقد جاءت هذه الرقصات مع المهاجرين الأوائل من أوروبا الشرقية. وأكثر الرقصات شهرة من هذا النوع هي “هورا”. ويعرف هذا النوع من الرقص في الخارج بـ “الرقص الشعبي الإسرائيلي”.

عام 1964، تأسست شركة باتشيفا للرقص، والتي تؤدي الرقص في جميع أنحاء العالم. وأقدم شركة إسرائيلية للرقص هي مسرح إنبال للرقص، والتي تأسست عام 1949.

الرياضة

تاريخياً، كانت رياضة المشي والنشاط البدني في الطبيعة عنصراً هاماً من الثقافة الإسرائيلية، مما يؤكد علاقة المستوطنين الشباب الجدد القوية بالأرض. واليوم، لا تزال رياضة المشي والأنشطة الرياضية بصفة عامة تحظى بشعبية كبيرة في إسرائيل. حيث يشارك الكثير من الإسرائيليين في الرياضات الجماعية أو اللياقة البدنية أو الجري. حيث تفيض حدائق المدينة بالعدّائين خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما أصبح ركوب الدراجات (الجبلية) نشاطاً ترفيهياً رئيسياً في السنوات الأخيرة. ويستثنى من ذلك اليهود الأرثوذكس الذين لا يمارسون أي نشاط جسدي عموماً.

الرياضة الأكثر شعبية في إسرائيل هي كرة القدم. ولكن هذا لا يعني بأن الفرق الإسرائيلية ناجحة جداً على الصعيد الدولي. وكونها لا تستطيع التنافس مع الدول المجاورة نتيجة المقاطعة والعلاقات المتوترة، يسمح للفريق الوطني لكرة القدم بالمشاركة في بطولة الأمم الأوروبية. ولم يتأهل الفريق في 2004 و 2008. كرة السلة هي الرياضة الثانية الأكثر شعبية في إسرائيل، والبلاد ناجحة جداً في البطولات الدولية لكرة السلة. والفريق الأكثر نجاحاً هو مكابي تل أبيب، والذي فاز في بطولة الأمم الأوروبية خمس مرات، وكانت المرة الأخيرة عام 2004-2005 .

إقرأ المزيد

ثمة عقبة أخرى أمام ترجمة الأدب العربي إلى اللغة العبرية وهي السياسة والخوف من “تطبيع” العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل أو...
اعتمدت اليونسكو، الهيئة الثقافية في الأمم المتحدة، في 26 أكتوبر، قراراً مثيراً للجدل بشأن الحفاظ على التراث الديني في القدس، و...
بما أن القدس الشرقية منطقة عسكرية محتلة، فإن إسرائيل ملزمة بموجب القانون الدولي بعدم إجراء تغييراتٍ على الأرض، باستثناء ما هو...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: it is elisa ©Flickr

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا