فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / العراق / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع

المجتمع العراقي

بغداد
بغداد

كما في غيره من البلدان النامية، هناك فجوة كبيرة بين المدينة والريف في العراق. حيث يعيش سكان الريف والمدينة، حرفياً ومجازياً، في عالمين مختلفين. فعلى سبيل المثال، تنظّم الشريعة الإسلامية وتطبيقها إلى حد ما أوجه الحياة اليومية في المدن، بينما تنظم الولاءات التقليدية القائمة على علاقات الدم حياة الريف بشكل رئيسي.

إلا أن الانقسام بين الريف والمدينة ليس مطلقاً. فمنذ أوائل أربعينات القرن العشرين، بدأت هجرة جماعية من الريف إلى المدينة. وعام 1930، كان ربع سكان العراق يعيشون في المدن؛ وارتفع العدد إلى النصف عام 1960، وفي الوقت الحاضر تبلغ النسبة 67%. وخلال جيلين، مال الميزان الديموغرافي بين الريف والمدينة بشكل كامل من ناحية إلى أخرى.

لا تزال الخلفية الخاصة لسكان المدينة تحدد سلوكياتهم إلى حد كبير. فغالباً ما تكون بيوتهم مبنية من القصب والطين، فتبدو مثل منازل المنطقة التي أتوا منها. يستقر المهاجرون إلى المدينة عادة في الأحياء التي استقر فيها أفراد من نفس القبيلة أو المنطقة – وبالتالي من نفس المعتقد الديني. وهكذا تكون هذه الأحياء متجانسة عرقياً ودينياً وقبلياً. وكما هو الحال في مجتمع القرية أو القبيلة، يمكن أن يعتمد هؤلاء الأشخاص على غيرهم من الخلفية المشتركة لتوفير الدعم والحماية.

يمنع التركيز القوي لمختلف المجموعات السكنية في أجزاء معينة من البلاد وأنماط المساكن المنفصلة في المدن حدوث اتصالات مكثفة بين المجموعات. كما يعزز التفاوت الاقتصادي أحياناً الانقسامات القبلية والعرقية والدينية. وبالتالي، وقبل ثورة عام 1958 في العراق، كانت الكثير من الأراضي في جنوب العراق في أيدي أصحاب الأطيان من العرب السنّة، بينما كان المزارعون العرب الشيعة يعملون فيها بالأجرة. وكان المزارعون العرب حول الموصل يعملون في أراضي الملاك التركمان.

إقرأ المزيد

انتقام الشرف وثأر الدم عبارة عن آليات اجتماعية من عصور ما قبل الإسلام (مع أن الشريعة الإسلامية تعاقب بشكل كبير عليها). كما هناك ...
تسبب عاملان بتسريع عملية الهجرة إلى المدينة بشكل كبير. كان التدفق الأولي للمهاجرين إلى المدينة نتيجة غير متوقعة لخصخصة الأراض...
هناك تسلسل هرمي صارم في الأسرة التقليدية الممتدة، والتي يعيش فيها عدة أجيال (آباء وأمهات وأولادهم، وأجداد وإخوة مع عائلاتهم) ت...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: AHMAD AL-RUBAYE ©AFP | ©Fanack

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!