تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الانتخابات البرلمانية لإقليم كوردستان عام 2009

العراق انتخابات
انتخابات المحافظات الكردية 2009. Photo: fanack

في 25 تموز/يوليو عام 2009، جرت انتخابات المجلس الوطني الكردستاني ورئاسة إقليم كردستان (تم تأجيل الاستفتاء على الدستور الجديد). تنافس حوالي 25 حزباً وقائمة على 111 مقعداً في مجلس النواب الإقليمي، وفاز 11 منهم فقط بمقاعد. وكان الفائز الأكبر القائمة الكردستانية، وهي القائمة المشتركة للحزب الديمقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني منذ هزيمة عام 1975) والاتحاد الوطني الكردستاني (بزعامة جلال طالباني منذ تأسيسه عام 1976). وفازت بـ 59 مقعداً (57,3% من الأصوات). وبالمقارنة مع انتخابات كانون الثاني/يناير عام 2005 في إقليم كردستان، خسر الحزبان معاً 19 مقعداً. ذهبت معظم هذه المقاعد إلى حزب جديد، وهو قائمة التغيير (قائمة كوران). تأسست حركة كوران في وقت سابق من ذلك العام من قبل كبار المسؤولين المحبطين من الاتحاد الوطني الكردستاني، وكان من بينهم زعيم حركة كوران “نوشيروان مصطفى”، نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني سابقاً. ركزت انتقاداتهم على احتكار السلطة من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وعلى الفساد المستشري وفشل السياسة في عدة مجالات. فازت قائمة التغيير بـ 25 مقعداً (23,8%). ذهبت المقاعد الأخرى إلى قائمة الخدمات والإصلاح (ائتلاف من الإسلاميين والاشتراكيين، 13 مقعداً)، الحركة الإسلامية في كردستان (مقعدين)، الحركة الديمقراطية التركمانية (3 مقاعد)، وقائمة الحرية والعدالة الاجتماعية اليسارية (مقعد واحد). وذهبت المقاعد المتبقية إلى الأحزاب الآشورية والتركمانية الصغيرة. بلغت نسبة المشاركة 78,5%.

حلّ زعيم القائمة الكردستانية، برهم صالح من الاتحاد الوطني الكردستاني، محلّ نيجرفان بارزاني من الحزب الديمقراطي الكردستاني، كرئيس للوزراء في الحكومة الائتلافية. وتمت إعادة انتخاب مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني كرئيس لحكومة إقليم كردستان بنسبة حوالي 70% من الأصوات (شغل كوسرت رسول علي من الاتحاد الوطني الكردستاني منصب نائب الرئيس حتى ذلك الوقت).

في هذه المقالة: العراق | الأكراد - التاريخ - السياسة